اقراء...؟!
اقراء...؟!
Google+
عدد الزيارات
28
......

قراءة عقيمة...

وما فائدة القراءة .. هل تحاول حقا ان تصيغ شيئا جديد... الجديد يا صديقي يجهض ميتا .. ويقومون باستئصال الرحم لتبقى امه عقيمة .. ولكن أعجبْتَني عندما قلت انهم لن يصلوا لكل الامهات.. وكما قال نزار

كل ليمونة ستنجب طفلا ومحال ان ينتهي الليمون

ومنظر الخريف قضية خلافية .. فالمزهرون اكثر خوفا ممن ادركه الخريف .. ولعلك يوما ما ستدرك ان الخريف هو اعلان موسما جديد.. ستكثر الجذور اكثر منذي قبل ..وستدرك انك في دورة ربانية لا محالة

كل شيئ موسم .. وكل موسم دورة... والدورة قاعدة والثبات شاذ .. تخيل لو العكس .. وثبتنا في الزهور بلا ثمار او في الخريف بلا ازهار..نحن لا نختلف عن النبات شيئ الا ان دورة حياتنا اطول... ربما نزهر اكثر من مرة حتى ياتي موعد القطاف... نحن جزء من جزء...نحن احدى ذرات الملح التي لن توجد اللذة دونها... نحن ..وليس انا او انت .. اعلمت كم حجمنا؟..

يجب ان تكون ملحا اي تصبر.. حتى تكون سببا في اللذة لمن بعدك .. يجب ان تحتضر الانا وتزهر النحن في داخلنا حتى لو كانت اوراق الخريف على اغصاننا

..ثم واقع اللذة سيَلِد انا جديد وهكذا .. هذه دورة الحياة.. نمل من الانا الى نحن ونمل مرة ثانية.. ففي الرغد نكون اقرب ما يمكن من انفسنا وابعد ما يمكن عن الانسان ثم تاتي المحن لتقلب النسبة..

القراءة؟.. يتردد كثيرا هتافات محو الامية ويذكرونك باقراء في القرآن... ترى لو ان محمد  قرأ لنفسه واكتفى هل سنسمع بالاسلام... اقصد ان رسالة محو الامية انجبت مثقفين يجيدون رسم الحروف ..مثقفين ثبتوا في المرحلة الابتدئية... يضع التنون في مكانها و اكثر ما يظهر من كلامهم مكان السكون.. جهابذة في الاعراب.. في الثانوية كنا نكره الجزء المهم.. اشرح البيت الاول والثاني.. المعنى يا صديقي ... اظن ان الرسالة في القرأن اي تفقه... الجمل يا صديقي محملة بجبال لا يعلم تضاريسها الا كاتبها... دعك الان.. لقد ثرثت كثيرا.. اعتدت ان اضيع المقصد بكثرة الثرثرة.. لنا ثرثرة اخرى


اترك أثراً للكاتب: