من اي نجم نسجت تلك العينانِ لتأسرني
من اي نجم نسجت تلك العينانِ لتأسرني
Google+
عدد الزيارات
44
قصة ربيع

ذات صدفة أنيقة كأناقة اوراق الخريف عندما تسقط من اغصانها
تخطى ذلك الفتى من غصن مكانه وهوى اليّ
ليسأل بكل ودٍ لمن هذا الكتاب
اجبته لي
فاسترسل يتحدث مختلف الاحاديث
وبدات كلماته تكمل رسم الخريف الانيق الذي بدأ بسؤال
شيئاً فشيئاّ بدأ الشتاء اكثر حرارة من اي صيف مضى
ربمى دفىء اوراق الخريف هي السبب
ولكنها ازهرت الحياة بعد ذلك بربيع دائم ⁦❣️⁩


اترك أثراً للكاتب: