حوار بين طفل جاهل وقط مثقف
حوار بين طفل جاهل وقط مثقف
المحظوظ هو ما استطاع التعلم من كل ما يحيط به لطالما كنت أقول ان الانسان يستطيع التعلم من كل شيء مخلوق ابدعه الله على هذه البسيطة حتى الحجر بجموده صبره يعلمنا أعظم الدروس التي لا تستطيع ان يعلمك لك الف انسان واكثر في كتابنا هذا يعلمنا على الأستاذ احمد بهجت الدرس على لسان طفل وقط وما اعظمها من دروس

Image

في لحظة من الضجر قررت قراءة كتاب قصير يخرج بي من حالتي ووحشتي وكنت قد قررت قراءة الكتاب منذ فترة لما سمعت به من مهارة وجمال كتابة الأستاذ احمد بهجت رحمه الله وقدرته على إيصال الفكرة في اسهل طريقة ممتعة وعدم انقاص قصر كتبه من محتواها العميق والغني .

الكتاب قصير يتعدى عدد صفحاته المئة بعشر فقط لكن فحواه وما خرجت به فاق كتبا تحمل اضعافه حشوا وحجما لتجد نفسك تمضي مسرعا تلتهم الصفحات الواحدة تلو الاخرى وسرعان ما تعود لتقرأ الجملة أكثر من مرة لجمال ما خطه الاستاذ أحمد على لسان الطفل بعفوية الطفولة وسذاجتها الجميلة وبين القط اللعوب المثقف خاصة اذا كنت من محبي القطط مثلي .

لقراءة الكتاب اضغط\ي هنا

قد يبدو للبعض ان الكتاب منذ الوهلة الأولى وغلافة البسيط زحتى اسمه كتابا للأطفال ولكن في الحقيقة هو كتاب يحتاجه كبارنا اولا قبل صغارنا فبين براءة واسئلة طريفة ترسم على وجه البسمة وبين اجوبة ترغمك على اعادة التفكير ستجد مزيجا جميلا بين صفحات الكتاب في سقيا سريعة ولذيذة من الحكمة يقدمها الاستاذ أحمد رحمه الله في وريقات عدة .


Image

يقول عن البراءة يقول :

" أنت ضيق الأفق حقاً .. البراءة الأولى لا معنى لها .. البراءة الأخيرة هي القيمة الحقيقة أي كائن يعيش على السطح الترابي للأرض لا بد أن يتلوث .. العبرة هنا بالبراءة الأخيرة لا الأولى "

وعن الحكم :

" قلت : ما هو السيد الحقيقي في رأيك ؟

قال : هو الذي يعرف أين خبأت أمه السمك . المفروض أن تطعمني .. ألست حاكماً علي ؟

على الحاكم أن يطعم المحكوم و إلا فلا طاعة مع الجوع "

وعن الانسانية :

" قال : ألا تعرف أن مهمة المدارس هي تخريج وحوش كالغابات تماماً .. الفرق بينهم و بين وحوش الغابات أن الوحوش من بني آدم يتحركون طبقاً لخطة مدروسة و خرائط مرسومة و أنابيب اختبار و شاشات رادار و مدفعية ميدان و صواريخ قادمة من الفضاء تأمل الحروب و قل لي كيف يبدو منظركم فيها كآدميين "

اما عن الحب فقال :

الحب البشري هو طفولة قلب ، هو حماقة اذا تجاوز حدوده ..

و انما يصير نضجا وحكمة اذا كنت تحب المصور لا الصورة .. و ترى كل ما تراه من جمال بشري أثرا من آثار ابداعه

وستجد الكثير بين جنبات هذا الكتاب الصغير حجما الكبير معنى ومغزى

ــــــــــــــــ


اترك أثراً للكاتب: